Make your own free website on Tripod.com

 

  

 

سلــــــس الــــــــبول الليلــــــــــــــي

 

يعتبر سلس البول الليلي من الأمراض التي تسبب مشاكل نفسية واجتماعية عديدة للأطفال وذويهم وهو من الأمراض الشائع بعكس ما يتصور البعض وللأسف لا توجد إحصاءات دقيقة في عالمنا العربي بخصوص هذا الموضوع فالوالدين يعتبرا هذا الموضوع عار ويحاولان التستر علية ويكفي ان نعرف ان في الولايات المتحدة يعاني من هذا المرض ما بين 5- 7 مليون طفل.

الأسباب :

الأسباب غير واضحة فهناك عده نظريات في هذا الخصوص أبرزها نظرية تأخر تطور الجهاز العصبي وملخصها ان هؤلاء الأطفال يتأخر نضج الجهاز العصبي  ويقلل ذلك من قدرة الطفل علي السيطرة علي المثانة أثناء النوم ونفترض هذه النظرية انه بعد مدة يحدث شفاء تلقائي حتي بدون علاج وهو يحدث في نسبة الحالات وهناك نظرية العوامل الجينية الوراثية حيث تشير الإحصاءات أيضا الي ان 77% من الأطفال المولودين لأبوين كانا يعانيان من السلس يعانون أيضا من السلس  44 % من الأطفال المولودين لأحد الأبوين كان يعاني من السلس يصبح عندهم سلس ليلي وهناك نظرية تعتبر السلس البولي الليلي خلل وظيفي في النوم وان هؤلاء الأطفال لديهم مشاكل في الاستيقاظ وهناك عوامل نفسية وسلوكية وهناك نظريه تفترض ان إفراز هرمون الغدة النكامية المسئولة عن تركيز البول  يقلل إفرازه أثناء الليل ويستبدل أنصار هذه النظرية أن هناك نسبة كبيرة من المرضي تستجيب لمضادات هذا الهرمون.

التشخيص وخيارات العلاج :

التشخيص ليس صعبا وعموما الأطفال اقل من 6 سنوات لا يحتاجون الي أي أبحاث وبالنسبة للأكبر سنا لا يتعدى الأمر كشف إكلينيكي لاستبعاد أي عيوب خلقية في العمود الفقري والأعضاء الذكريه وتحليل بول لقياس قدرة الكلي علي تركيز البول وهذا كاف في معظم الحالات 0 قبل البدء في العلاج يجب اعتبارات مهمة علي رأسها يجب أن يكون هناك تعاون تام مع الآسرة ( الوالدين ) والمريض نفسه ومخاطبة الطفل باعتبار غير مسئول عن المشكلة ولكنة مشارك أساسي في العلاج وإلغاء عقدة الذنب لدي جميع الأطراف وكذلك مواجهة المشكلة باعتبارها مرض قابل للعلاج وتكاتف الجميع من اجل هذا الهدف.

خيارات العلاج :

  تنقسم إلى قسمين رئيسيين علاج بالعقاقير ( الأدوية ) وعلاج بغير الأدوية والذي يتفرع إلى علاج بالتحفيز والعلاج السلوكي ( الارتباط الشرطي ) وتدريب المثانة والعلاج النفسي وتنظيم الغذاء وسنتكلم بإيجاز عن كل هذه الوسائل.

العلاج بالتحفيز :

يعتمد أساسا العلاج الحافزي علي طمأنه الوالدين والطفل وإمداد الطفل بالدعم العاطفي الذي يكون في اشد الحاجة إليه ومن الوسائل الفعالة في هذا السبيل وضع ووضع جدول يومي مسجل فيه الليالي التي يحدث فيها بلل للفراش والأخرى التي لا يحدث فيها ويقوم الطفل بنفسه بالتسجيل ووضع مكافأة للتقدم الإيجابي في نسبة الليالي الجافة ونسبة الشفاء في هذا النظام تصل إلى 25% ونسبة تحسن تصل إلى 75 % .

النظام الغذائي :

  هناك العديد من الأطعمة والمشروبات التي تساعد علي زيادة كمية البول وبالتالي ابتلال الفراش بالنسبة لهؤلاء الأطفال ومنع هذه الأنواع من الأطعمة والمشروبات خيار جيد مثل القهوة والشاي والشكولاته والعصائر الحامضية مثل الليمون والبرتقال والآس كريم والكولا وتقليل كمية السوائل ومنع هذه الأنواع مساءا.

العلاج السلوكي :

 يعتمد هذا النوع علي وجود جهاز تنبيه موصل به مجسات حساسة في فراش الطفل قرب اول اهتزاز حسب نوع يوقظ الطفل قبل أن يفرغ المثانة وتكون بضع نقاط فقط قد تسربت ويذهب الطفل إلى الحمام ليفرغ المثانة ومع الوقت يصبح هناك ارتباطا شرطيا بين إفراغ المثانة والاستيقاظ ويمكن عندها الاستغناء عن الجهاز وهذه الأجهزة متوفرة وهي وسيلة جيدة وسعرها معقول حوالي ( 50 دولار ) ولكن لا ننصح بها إلا لأقل من 7 سنوات ويستعمل جهاز التنبيه حتي يحدث أن  يظل الطفل ثلاثة أسابيع جافا أثناء النوم وان حدثت انتكاسة يعاد استعماله من جديد.

تدريب المثانة :

  في بعض الأطفال تكون المثانة صغيرة ولا تخزن كمية كبيرة من البول ويتم تدريبهم بان يحاولوا تخزين البول في مثانتهم اكبر وقت ممكن قبل الذهاب الي الحمام أثناء النهار وذلك يساعد علي زيادة حجم المثانة أثناء الليل وبعض الدراسات تشير الي ان فترة 6 شهور من التدريب قد آدت الي نسبة نجاح قاربت 20%

العلاج بالا دويه والعقاقير :

  هناك العديد من الادويه المتاحة لعلاج  السلس البولي الليلي وهي في العادة تستعمل بعد ان تفشل الوسائل الأخرى وليس اقل من 7 سنوات.

   1- عقار التفرانيل  tofranil  

 اكثر الأدوية استعمالا في علاج السلس البول الليلي ومنذ اكثر من 25 عام طريقة عمل العقار بالضبط كعلاج للسلس البولي الليلي غير معروفة علي وجه اليقين والجرعه الابتدائية منه 25 مجم قرص قبل النوم بساعة وبعد اسبوع او أسبوعين إذ لم يكن هناك نتائج مرضية تزداد الجرعة الي 50 مجم قرص قبل النوم بساعة في الأطفال من سن 7 12 سنة وحتى 75 مجم قرص قبل النوم بساعة لمن هم اكبر من 12 سنة ويستمر العلاج فترة من ثلاثة الي ست  شهور وتنقص تدريجيا في الشهرين الأخيرين قبل التوقف تماما وعموما نسبة الشفاء في هذا العقار جيدة.

الأعراض الجانبية :   قلق جفاف بالحلق غثيان بعض الخمول ولكنها تكون بنسبة قليلة  وتزول بعد عدة أيام

2- عقار ديتروبان   Ditropan    

من مضادات الكولين وله تأثير مباشر علي عضلة المثانة يقلل من انقباضها وهناك عقار مشابه له ليفزين   levsin  تبدا جرعه ديتروبان ب 5 مجم قرص قبل النوم للأطفال اكبر من خمس سنوات وللأكبر سنا يعطي قرص 10مجم قبل النوم ونسبة الشفاء التحسن مع هذا العقار جيدة.

الأعراض الجانبية :   جفاف بالحلق احمرار بالوجه وإحساس بالحرارة إمساك وبعض الدوخة وتزول هذه الأعراض تدريجيا مع الاستعمال.

3- عقار مينرين  Minirin  اوديسموبريسين

  مضاد لهرمون تركيزا البول ويعمل عن طريق تقليل كميه البول المتكونة ومتوفر منه أقراص وبخاخة للآنف ويستمر مفعولة حوالي 6 ساعات وتبدأ الجرعة ببخه في كل فتحة انف( 20 ميكرو جرام ) قبل النوم وخلال أسبوعين إذ لم يكن هناك نتائج مرضية تضاعف الجرعة ويستمر العلاج أيضا لمدة من ثلاثة الي ستة شهور ويتم إنقاصها تدريجيا قبل التوقف في الحقيقة يعتبر هذا العقار اكثر هذه الأدوية آمنا وإثارة الجانبية قليلة جدا ودرجة فعاليته كبيرة ولكنه مقارنة بالأدوية السابقة فهو ذو ثمن عالي نسبيا

4- في الحالات الشديدة والأطفال الأكبر سنا يتم استعمال اكثر من  وسيلة او عقار  في نفس الوقت فمثلا استعمال جهاز التنبيه مع عقار ديتروبان وهكذا. 

                                                                                        د/ محمد حبوس

أخصائي المسالك البولية

Home
الموقع وخدماته
مواقع طبية مفيدة
صيدلية الأعشاب
كيس الصفن الفارغ
استراحة الزائر
سلس البول الليلى
العقم وأمراض الذكورة
إلتهابات الجهاز البولى
آلام الجهاز البولى
حصوات الجهاز البولي

د. محمد حبوس

أرسل إلينا تساؤلاتك على البريد الألكترونى

haboos@hotmail.com